رئيس التحرير : محمد القبي للاتصال :971 630 98

جريدة إلكترونية يومية مستقلة جامعة

الخبر مقدس والتعليق حر

بريدنا الإلكتروني : contact@al-yawm.com
انقطاع الكهرباء في معتمديات سيدي بوزيد اليوم الأحد - حول الدورة السابعة لمهرجان الإبداع الإعلامي في الوسط الطالبي بالمركز الجامعي للتنشيط الثقافي و الرياضي بصفاقس - هدى الكشو المنسقة العامة لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية تتحدث في الندوة الصحفية قبل اختتام التظاهرة - أنصار النادي البنزرتي ينظّمون مسيرة بمدينة بنزرت احتجاجا على نتائج الفريق المتردية - وزارة التجهيز تتسلم الجزء الثاني من الهبة التركية - وزارة الفلاحة تلجأ إلى تقنية تحويل مياه السدود لتأمين الماء للمناطق المحرومة (خاص) - تعيين فوزي محفوظ مديراعامّا للمعهد الوطني للتّراث - 80عارضا وتكوين 10آلاف زائر في مجال السلامة الالكترونية - بعد قرمبالية بلدية تونس تستعمل إرساليات الجوال لرفع الفضلات - *عمال الحضائر يرفضون مقترح التكوين والمساعدة على بعث مشاريع صغرى* - نجاة مراهق أسترالي بعد قفزه في نهر يعج بالتماسيح - *يوم 25 مارس آخر أجل لتسجيل طالبي الشغل الراغبين في الانتفاع ب"عقد الكرامة"* - اختتام تظاهرة عاصمة الثقافة العربية 2016 : - *5 **شركات تونسية جديدة تدخل سوق البورصة* - كندا تقدم اعتذاراتها إلى ثلاثة من رعاياها تعرضوا للتعذيب في سوريا - صالون الموبيليا :موعد متجدد مع الابتكارات ،فرص التأثيث والتزويق بأسعار لا تخشى المنافسة - *86 إصابة بطاعون المجترّات* - اتحاد المرأة يحيي الأسبوع الثقافي التونسي_الفلسطيني - ركن المدار : "سلفنا السعيد المفقود فينا" بقلم هيثم شطورو - هيئة حماية المعطيات الشخصية يحذر من استعمال بطاقة "وفاء" في الفضاءات التجارية - قريبا فتح مكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في تونس - اتحاد الشغل ينفي دعمه قرار تعليق الدروس - نمو في السّياحة يصل إلى 15%خلال السنة الجارية (خاص) - رفع التحجير الصحي على حديقة إشكل أفريل المقبل - إمبراطورية حياتو تسقط ويخلفه أحمد أحمد رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم - إجراء جديد يشجع على بناء المواجل في المنازل للحد من استهلاك المياه - حوصلة لأهم محطات تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية :- جويلية 2016 - مارس 2017 - - الاحتفال باليوم العالمي للفرنكوفونية - اختتام تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية
من أخطر الألاعيب التي يأتي بها السياسيون الفاشلون هي التعويل على الذاكرة المثقوبة لدى المتلقّين من عامة الشعب ، وإيهامهم بأنّهم نجحوا في منع انجرار البلاد نحو الاقتتال والمجهول والمزيد من تدهور مستوى حياتهم المعيشية المتدهورة أصلا قولا وفعلا . وها نحن اليوم وقد أوشكت الحملة الانتخابية الرئاسية في دورتها الثانية على الانتهاء نبيت ونصبح على سلسلة من الترّهات والأكاذيب والعنتريات الواهية ، وكأنّنا كنّا نعيش طيلة السنوات الثلاثة الأخيرة في موت سريري أو في بلد آخر غير تونس ، أو أنّ عقلنا مسّه مسّ من الجنون وذهابِ العقل بحيث أصبحنا لا ندرك ولا نفقه ما جرى حولنا طيلة هذه الفترة وكيف تحوّلت حياتنا ببساطة إلى إرهاب معيشي يومي ، وإرهاب أمني أتى على حياة العشرات من أبناء أمننا وجيشنا وسياسيينا ، ومازال يهدّدنا كلّ يوم في مقتل .
صحيح أنّ السياسيين الفاشلين موجودون في كل زمان ومكان ، وهم كثر ، وأنّ ارتقاءهم وصعودهم قمة الهرم تارة يكون بسلالم وأخرى يكون من خلال القفز كما يقفز المظلي من مسافات شاهقة على سطح الأرض ، فلا يتعرض للمخاطر ، ولا يصاب بجروح .
في زماننا هذا ، زمان العجائب ، كثر الفاشلون وازدادوا بشكل ملفت للنظر ، وصاروا يرتقون أعلى المناصب السياسية والاجتماعية والثقافية والتنموية ، وشغلوا أعلى المناصب في مؤسسات عمومية وسياديّة هي أعلى من مستواهم العلمي والثقافي والأدبي ، والعقلي
حدث مثل هذا ليس فجأة ، ولا على حين غرّة ، بل من خلال مخططات رسمت لها السيناريوهات مسبقا ، ووفق خارطة واضحة المعالم ، فكانت النتيجة معروفة لدى القاصي والداني ، خلال ثلاث سنوات فقط لا تكاد تذكر في حياة الشعوب والأمم
المشكلة أن هؤلاء الفاشلين لا يعترفون بفشلهم ، ويعتبرون أنفسهم ناجحون ، وأنهم يؤدّون خدمة جليلة للشعب ، مع أنهم يسرقون ويقتلون ويرتشون ، وولاؤهم الى أسيادهم من الخارج ، بمعنى آخر أنهم كبيادق الشطرنج لا يتحرّكون إلا بعوامل خارجية .
ورغم هذا الفشل الذريع ، ما زالوا كما نرى ونشاهد مصرّين على مواصلة أعمالهم بدون خجل من الشعب ولا وازع من ضمير … وقد لا ألقي باللائمة عليهم بقدر ما ألوم من يقف بجانبهم ويبرّر أفعالهم ويدين لهم بالولاء من السذج والجهلة ، ومن الذين غُسلت أدمغتهم فلا يرون شمس الحقيقة وهي في وضح النهار .
في بلادنا ، الفاشلون هم أعلى سلطة سياسية تحتكر أهمّ الأشياء ، مع أنها قد اكتسبت الدرجة القطْعِيّة في الفشل ، لكنها تصرّ على إدارة الحكم وتروم البقاء في السلطة ، حتى وإنْ كان ذلك على حساب البلاد والعباد . وعندما يظهر أحدهم من جوقة “الشرف” التي تأتمر بالأوامر العليا في إحدى الفضائيات ، فانه يتفلسف كأنه سقراط عصره ، وأفلاطون زمانه ، وأنه الحاذق رابط الجأش ، الذي فجّر الإعمار والبناء وأعاد الأمور إلى نصابها ، بعدما دمّرها الخراب وتوغلت فيها مخالب الارهاب !!!
يا إلاهي الى متى هذا الضحك على الشعب ؟ هل أنه نابع من أنّ للضحك فوائد صحيّة وبدنية ، كما أشارت بعض التقارير الطبية ، إنْ كان الأمر كذلك فاضحكوا علينا للصبح …
رشيد الكرّاي
انشر على الفيسبوك طباعة
التصنيفات: أجواء الاِنتخابات

اترك تعليقاً


صباح اليوم

"ثابتون على المبدإ" بقلم محمد القبي

اليوم الثالث من ماي سنة 2017 مرت ست سنوات على بعث جريدتنا في الثالث من ماي سنة 2011 في اليوم العالمي لحرية الصحافة خلال هذه الفترة بقينا ثابتين على المبدإ وعلى الخط التحريري الذي رسمناه لأنفسناه بالرغم من غياب الدعم المادي من الجهات الرسمية وغير الرسمية لأننا نرفض الاحتواء واتباع أجندات سياسية معينة وإيديولوجيات بعينها المبدأ الذي اتبعناه منذ البداية هو الدفاع عن المعدمين والفقراء والمظلومين وكشف الحقائق مهما كان مأتاها، شعارنا في ذلك ” الخير مقدس والتعليق حر “دون المس بالآخر أو التجريح فيه أو التشهير به ، ولن ندخر أي جهد في سبيل رفعة تونس وتحقيق الحلم العربي دون نسيان دعمنا للشعوب العربية التي تعاني من ظلم المستعمر ومخطاطاته الإمبريالية وفي مقدمتها فلسطين وسوريا والعراق واليمن وليبيا ومصر كما أننا ندين الإرهاب بشتى أشكاله ونرفض العنف مهما كان مأتاه،  وسنواصل المسيرة بثبات دون تأثير من الداخل أو من الخارج و سنبقى على اتصال مع الشرفاء والأحرار وكل عام والجميع بألف خير …

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

>

انشر على الفيسبوك

طباعة

فيديو اليوم

téléchargement (34)

صفاقس – “اليوم”:
حوار مع كاهية مدير الدراسات حول تنافسية المؤسسة بالمعهد التونسي للقدرة التنافسية

انشر على الفيسبوك

طباعة

ريشة اليوم

انشر على الفيسبوك

طباعة

لقطة اليوم

FB_IMG_1498085829783

المسرح البلدي بميونخ

 

انشر على الفيسبوك

طباعة

اكسبرس

téléchargement

هل سيقدر الشاهد على تنفيذ وعوده؟

اتخذ رئيس الحكومة يوسف الشاهدجملة من القرارات لفائدة ولاية صفاقس أثناء زيارته لها مؤخرا ، وسيفعل نفس الشيء بالنسبة إلى ولاية تطاوين وإلى خمس ولايات أخرى  ، فهل سيقدر الشاهد على تنفيذ وعوده؟لننتظر لنرى النتائج …

محمد القبي

انشر على الفيسبوك

طباعة