رئيس التحرير : محمد القبي للاتصال :971 630 98

جريدة إلكترونية يومية مستقلة جامعة

الخبر مقدس والتعليق حر

بريدنا الإلكتروني : contact@al-yawm.com
انقطاع الكهرباء في معتمديات سيدي بوزيد اليوم الأحد - حول الدورة السابعة لمهرجان الإبداع الإعلامي في الوسط الطالبي بالمركز الجامعي للتنشيط الثقافي و الرياضي بصفاقس - هدى الكشو المنسقة العامة لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية تتحدث في الندوة الصحفية قبل اختتام التظاهرة - أنصار النادي البنزرتي ينظّمون مسيرة بمدينة بنزرت احتجاجا على نتائج الفريق المتردية - وزارة التجهيز تتسلم الجزء الثاني من الهبة التركية - وزارة الفلاحة تلجأ إلى تقنية تحويل مياه السدود لتأمين الماء للمناطق المحرومة (خاص) - تعيين فوزي محفوظ مديراعامّا للمعهد الوطني للتّراث - 80عارضا وتكوين 10آلاف زائر في مجال السلامة الالكترونية - بعد قرمبالية بلدية تونس تستعمل إرساليات الجوال لرفع الفضلات - *عمال الحضائر يرفضون مقترح التكوين والمساعدة على بعث مشاريع صغرى* - نجاة مراهق أسترالي بعد قفزه في نهر يعج بالتماسيح - *يوم 25 مارس آخر أجل لتسجيل طالبي الشغل الراغبين في الانتفاع ب"عقد الكرامة"* - اختتام تظاهرة عاصمة الثقافة العربية 2016 : - *5 **شركات تونسية جديدة تدخل سوق البورصة* - كندا تقدم اعتذاراتها إلى ثلاثة من رعاياها تعرضوا للتعذيب في سوريا - صالون الموبيليا :موعد متجدد مع الابتكارات ،فرص التأثيث والتزويق بأسعار لا تخشى المنافسة - *86 إصابة بطاعون المجترّات* - اتحاد المرأة يحيي الأسبوع الثقافي التونسي_الفلسطيني - ركن المدار : "سلفنا السعيد المفقود فينا" بقلم هيثم شطورو - هيئة حماية المعطيات الشخصية يحذر من استعمال بطاقة "وفاء" في الفضاءات التجارية - قريبا فتح مكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في تونس - اتحاد الشغل ينفي دعمه قرار تعليق الدروس - نمو في السّياحة يصل إلى 15%خلال السنة الجارية (خاص) - رفع التحجير الصحي على حديقة إشكل أفريل المقبل - إمبراطورية حياتو تسقط ويخلفه أحمد أحمد رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم - إجراء جديد يشجع على بناء المواجل في المنازل للحد من استهلاك المياه - حوصلة لأهم محطات تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية :- جويلية 2016 - مارس 2017 - - الاحتفال باليوم العالمي للفرنكوفونية - اختتام تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية

انـتـفـخ صدره أثـناء جذبه لنفس طويل جدا جدا من الهواء الصباحي الرطب بأنفه, ثم يدفعه من فوهة فمه متخيلا نفسه تـنيـن الصين الأسطوري إذ ينفخ النار من فمه. واحد, اثـنان, إلى غاية العشرة. عشرة أنفاس طوال. بعـدها ينـتـقـل لمعاركة الكيس الأحمر بقبضتي يديه, يسدد اللكمات بقوة متصاعدة وهو يسب هذا ويلعن ذاك وكلما اشتدت لعناته وتوسخت ألفاظه اشتدت لكماته.. حريص هو دوما على التمارين الرياضية، يا له من مزهو بنفسه، معتد بقوته، ملـتـذ بغطرسته. يقول دوما في مخـتـلف المناسبات  ومع مختـلف المستويات ـ فهو يرى الناس سواسية لكنها تلك المساواة اللئيمة، الظالمةـ إنّه يساوي بين ذوي العقول وفاقديها، مساواة مجردة، غير حقيقية، مرادها إهانة من يسميهم هو بـ”بائعي الكلمات”.انه يكرههم، غايته إذلالهم إلا انه لا يتورع في زخرفة نفسه الكلمات أمام “الداصة “بهم.إنه يـردد تـلك العفنة المقربة إلى قـلبه ليرى ضحكاتهم الصادقة النابعة من شهواتهم النـتـنة المقرفة، كما أنه يرددها أمام بائعي الكلام ليرى ابتساماتهم الباهـتة المنافـقـة. إنه يقول:

- ما أعـظم أن أنـكـح الدنيا، كلما دكـكـتـها، كلما فـتحت ساقيها أكثر فأكثر. عالم مـومـــس…

ذات مساء, في حانة صغيرة ارتأى أن يعقد فيها صفقة نهب جديدة، انه لا يتورع في الاعتراف بأصله.

- أصلي سقـط المتاع، مزبـلة التاريخ، لا شيء, أصلي قـذارة  ونـتـانة، فـقـر و جهـل.أصلي دون مستوى البشر بقـليل، لكن..سبحان مغير الأحوال. انقـلب الأسود بياضا، فـتحت أمامي أبواب البنوك بكل كنوزها. فـتحت الدنيا ساقيها، أغـترف، أغـترف، أغـترف… هذا ما فعـلته دون ملل، من يرفض نعمة الله جاحد.

،ستمع إلى شخــصين، ممن يعتبرهما بائعي الكلام المقرفين. أحدهما كاتب، لكنه فقير. تكلم عن ست روايات مدفونة لعدم قدرته على نشرها.. مازال العربي لا يقرأ في عصر المعرفة، ثمانون عربـيـا يقرؤون كتاب ثـقـافـة عامة في السنة. مازال التوحيدي شقيا و المتـنبي ماازال يتمسح بـين عـتبات الأمراء. أثـناء استماعه توقدت لديه فكرة.

- لماذا لا أغـسل قـذارتي،سأعـقد صفقة مع بائع الكلمات هذا،

وجده متـكبرا عـنيدا. استـشاط غضبا. قال مزمجرا:

- عش بأفكارك ماسح أحذية، أما أنا فسأناطح السماء بأموالي. سأجد غيرك على كل حال. المهم أنك أهديتـني الفكرة ببلاش. لا،لا أقبل مكرمة، من معتد متـفاخر، بنفسه على فقره، سكرتك على حسابي أيها التعس.

تلألأت عينا الأديب فقال بين الجد والهزل:

- أبيعك واحدة بعشرين ألف دينار.

.. وتمت الصفقة، تعلم رجل الأعمال بعض فنون الكلام، إنه على كل حال مثابر جدا،إنه يتـقد رغبة في الحياة. اهـتم الأديب بحال رجل الأعمال من حيث ملأ الخلاء الذي في عقـله، كان عقـله غابة متوحشة، مهجورة. نظف ركنا فيها وابتنى منارة. نشر الكتاب  ودفع إلى بعض الصحفيـين ليكـتبوا عنه و جرت معه حوارات دفع ثمنها مسبقا وانسحب رجل الأعمال إلى الشخصية الجديدة التي كانت تجذبه إلى الكلمات والمثل وتعشق العدالة ومحبة الخير  والجمال. غدا قارئا، ولم تعد الكلمات جوفاء بل غـدت سناءات  وأضواء تـدغـدغ القـلب وتصل الإنسان بالسماء وبكل الوجود. تحـول عن منطق الربح السريع إلى بناء مصنع يشغل عشرات العمال الذين يتجاوز عددهم عدد الأنفاس الطوال التي يستـنـشـقها أثـناء تمارينه الرياضية. شيد دار نشر حقيقية تـنصف الأدباء  والشعراء و يحلم أن تـبـيـع كـتبها في كامل أرجاء المعمورة بلغاتها المخـتـلفة. ابتعـد عن الداصة الآبقين المقرفين وأصبح يردد هذه الكلمات أمام المثـقـفـين:

– فـتحـت السماء أبوابها, ما أعـظم أن تضمني السماء…

هيـــثم شــطورو

 

انشر على الفيسبوك طباعة
التصنيفات: ثقافة, قصة

اترك تعليقاً


صباح اليوم

"ثابتون على المبدإ" بقلم محمد القبي

اليوم الثالث من ماي سنة 2017 مرت ست سنوات على بعث جريدتنا في الثالث من ماي سنة 2011 في اليوم العالمي لحرية الصحافة خلال هذه الفترة بقينا ثابتين على المبدإ وعلى الخط التحريري الذي رسمناه لأنفسناه بالرغم من غياب الدعم المادي من الجهات الرسمية وغير الرسمية لأننا نرفض الاحتواء واتباع أجندات سياسية معينة وإيديولوجيات بعينها المبدأ الذي اتبعناه منذ البداية هو الدفاع عن المعدمين والفقراء والمظلومين وكشف الحقائق مهما كان مأتاها، شعارنا في ذلك ” الخير مقدس والتعليق حر “دون المس بالآخر أو التجريح فيه أو التشهير به ، ولن ندخر أي جهد في سبيل رفعة تونس وتحقيق الحلم العربي دون نسيان دعمنا للشعوب العربية التي تعاني من ظلم المستعمر ومخطاطاته الإمبريالية وفي مقدمتها فلسطين وسوريا والعراق واليمن وليبيا ومصر كما أننا ندين الإرهاب بشتى أشكاله ونرفض العنف مهما كان مأتاه،  وسنواصل المسيرة بثبات دون تأثير من الداخل أو من الخارج و سنبقى على اتصال مع الشرفاء والأحرار وكل عام والجميع بألف خير …

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

>

انشر على الفيسبوك

طباعة

فيديو اليوم

téléchargement (34)

صفاقس – “اليوم”:
حوار مع كاهية مدير الدراسات حول تنافسية المؤسسة بالمعهد التونسي للقدرة التنافسية

انشر على الفيسبوك

طباعة

ريشة اليوم

انشر على الفيسبوك

طباعة

لقطة اليوم

FB_IMG_1498085829783

المسرح البلدي بميونخ

 

انشر على الفيسبوك

طباعة

اكسبرس

téléchargement

هل سيقدر الشاهد على تنفيذ وعوده؟

اتخذ رئيس الحكومة يوسف الشاهدجملة من القرارات لفائدة ولاية صفاقس أثناء زيارته لها مؤخرا ، وسيفعل نفس الشيء بالنسبة إلى ولاية تطاوين وإلى خمس ولايات أخرى  ، فهل سيقدر الشاهد على تنفيذ وعوده؟لننتظر لنرى النتائج …

محمد القبي

انشر على الفيسبوك

طباعة