رئيس التحرير : محمد القبي للاتصال :971 630 98

جريدة إلكترونية يومية مستقلة جامعة

الخبر مقدس والتعليق حر

بريدنا الإلكتروني : contact@al-yawm.com
انقطاع الكهرباء في معتمديات سيدي بوزيد اليوم الأحد - حول الدورة السابعة لمهرجان الإبداع الإعلامي في الوسط الطالبي بالمركز الجامعي للتنشيط الثقافي و الرياضي بصفاقس - هدى الكشو المنسقة العامة لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية تتحدث في الندوة الصحفية قبل اختتام التظاهرة - أنصار النادي البنزرتي ينظّمون مسيرة بمدينة بنزرت احتجاجا على نتائج الفريق المتردية - وزارة التجهيز تتسلم الجزء الثاني من الهبة التركية - وزارة الفلاحة تلجأ إلى تقنية تحويل مياه السدود لتأمين الماء للمناطق المحرومة (خاص) - تعيين فوزي محفوظ مديراعامّا للمعهد الوطني للتّراث - 80عارضا وتكوين 10آلاف زائر في مجال السلامة الالكترونية - بعد قرمبالية بلدية تونس تستعمل إرساليات الجوال لرفع الفضلات - *عمال الحضائر يرفضون مقترح التكوين والمساعدة على بعث مشاريع صغرى* - نجاة مراهق أسترالي بعد قفزه في نهر يعج بالتماسيح - *يوم 25 مارس آخر أجل لتسجيل طالبي الشغل الراغبين في الانتفاع ب"عقد الكرامة"* - اختتام تظاهرة عاصمة الثقافة العربية 2016 : - *5 **شركات تونسية جديدة تدخل سوق البورصة* - كندا تقدم اعتذاراتها إلى ثلاثة من رعاياها تعرضوا للتعذيب في سوريا - صالون الموبيليا :موعد متجدد مع الابتكارات ،فرص التأثيث والتزويق بأسعار لا تخشى المنافسة - *86 إصابة بطاعون المجترّات* - اتحاد المرأة يحيي الأسبوع الثقافي التونسي_الفلسطيني - ركن المدار : "سلفنا السعيد المفقود فينا" بقلم هيثم شطورو - هيئة حماية المعطيات الشخصية يحذر من استعمال بطاقة "وفاء" في الفضاءات التجارية - قريبا فتح مكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في تونس - اتحاد الشغل ينفي دعمه قرار تعليق الدروس - نمو في السّياحة يصل إلى 15%خلال السنة الجارية (خاص) - رفع التحجير الصحي على حديقة إشكل أفريل المقبل - إمبراطورية حياتو تسقط ويخلفه أحمد أحمد رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم - إجراء جديد يشجع على بناء المواجل في المنازل للحد من استهلاك المياه - حوصلة لأهم محطات تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية :- جويلية 2016 - مارس 2017 - - الاحتفال باليوم العالمي للفرنكوفونية - اختتام تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية

صفاقس – “اليوم”:

أحلم

بمتحف فنون تشكيليّة  بمدينة  صفاقس ،مبنيّ من بلّور و حجارة و فولاذ و تيتان على شكل زيتونة عظمى تتوسّط و تتّصل بأربع شجرات زيتون صغرى، يكون منارة تطلّ على البحر الأبيض المتوسّط بالشراكة مع ولاية المهدية و ولاية سيدي بوزيد و ولاية القصرين.

يصمّمه مهندس معماريّ ممتاز بعد احرازه على الرتبة الأولى في  المناظرة الدوليّة لتنفيذ هذا المعمار.

دعوني أحلم و أنا أشعر بالألم الشديد بعد اطّلاعي على المشروع الضخم لإنجاز المدينة الاقتصاديّة بالنفيضة. فألمي ليس مرتبطا بإنجاز هذا المشروع في حدّ ذاته، لأنّ كلّ مشروع يتحقّق قي الجمهوريّة التونسيّة يساهم في النهوض بالشعب التونسيّ و ازدهاره و هذا الأمر يسعدنا. لكنّ غيضي قويّ و غضبي شديد على الدولة التونسيّة الّتي أقصت مدينة صفاقس و ولايتها من كلّ مشروع يلبّي رغبات أهالي مدينة صفاقس و ولايتها للعيش الكريم. بدأ الإقصاء مع الحبيب بورقيبة و تواصل مع بن علي و استمرّ مع دولة ما بعد “الثورة” و هذا الازدراء والإقصاء  يعتبره مواطنو إقليم صفاقس احتقارا لا يطاق. و بما أنّني أحلم ، اسمحوا لي أن أواصل حلمي معكم لإنجاز مشروع ينهض بولاية صفاقس و يرفع من شأن و كرامة و عزّة أهاليها من جديد.و للأسف الشديد يعتبر أهالي ولاية صفاقس أنّ الدولة التونسية لا تكنّ لهم أيّ اعتبار و لا احترام و لا كرامة و تستمرّ في إقصائنا عن كلّ مشروع  قادر على إخراجنا من الركود و التأخّر الّذي حصل “بعاصمة الجنوب” منذ الاستقلال !!!

يتمثّل هذاالحلم في  مشروع معماريّيرتكّز على إحداث متحف عالميّ  للفنون التشكيليّة ذات التصميم الهندسيّ العجيب و الفريد من نوعه، يتمّ إنجازه بالشراكة مع ولاية المهدية و ولاية سيدي بوزيد و ولاية القصرين ، علما أنّ التنمية لا تتحقّق إلا بتجمّع عدّة ولايات لأنّ تقسيم المناطق الجغرافيّة بالجمهوريّة التونسيّة بين أربع و عشرين ولاية لا يسمح بتنمية اقتصاديّة و اجتماعيّةقوية و مرضيّة توفّر التطوّر و العيش الكريم المنشود للمواطنين.

صفاقس تحلم ،أهالي ولاية صفاقسو الولايات المذكورة أعلاه يحلمون بطموحات توفر لهم العيش الكريم و تبعث فيهم روحا جديدة خلاقة تصبو الى الرقي و التقدم  . وأناأحلم أيضا،دائما أحلم.

أحلم أن تصبح  صفاقس “عاصمة عربية  ثقافيّةسياحيّة و ترفيهيّة ”  لخلق التنمية المستدامة الّتي يترقّبها أهالي الولاية منذ الاستقلال. و بما أنّالمثابرة في الحلم و الخيال المفرط يتحقّق في أغلب الأحيان ،دعوني أقدّم للقارئ الكريمو لكلّ سكّان ولايات صفاقس و  المهدية و  سيدي بوزيد والقصرين ،الآمال و الأشواق و الأماني الّتي تراودني ليلا نهارا، عسى أن يتحقّق هذا الحلم.أريد في أحلامي أن يتغيّرالوضع الوخيم في أرياف و مدن  الولايات الأربعة ،و أوقد الحماس و الأمل  و العزيمة في أهاليها ،حتى تتحقق التنمية الاقتصاديّة و الثقافيّة و السياحيّةو الترفيهيّة المرضية التي تخوّل طيب العيش لأهاليها.

فعلاوة على مسؤوليّة الدولة في هذا الركود و الإهمال التنمويّ الاقتصاديّ و الثقافيّ و المعماريّ الملحوظ، لا بدّ أن نعترف أنّ المواطنين في أرجاء كلّ هذه الولايات لم يقوموا بواجبهم الوطنيّ. فلا وجود لمجتمع مدني قوي قادر على تغيير الأوضاع و لا تطوع من قبل المواطنين و لا  تبرع أو مساعدة مادية و مالية من رجال الأعمال و الأموال. و علاوة على هذا لا توجود ارادة قوية من قبل المواطنين  لمقاومة تعنت الدولة علىإهمال و إقصاء و ازدراء ولاياتهم.

أستمرّ في أحلامي و أقصّ عليكم قصّتي. فلو كنت  واليا بمدينة صفاقس لكنت  عقدت العزم و قرّرت  إنجاز مشروع يشعّ شمالا على مدينة  جبنيانة و مدينة الشابة و مدينة لجم و مدينة المهدية. و جنوبا على مدينة المحرس و مدينة قابس و شرقا على أرخبيل قرقنة و غربا على مدينة سيدي بوزيد و مدينةسبيطلة و مدينة القصرين ، مشروع ثقافيّسياحيّ ضخم، قادر على انجازالتنمية المستدامة الّتي يترقّبها أهالي كلّ الولايات المذكورة، توفّر لهم التشغيل و تبطل النزوح و تبعث الأمل و الكرامة و الثقة و الاستقرار في نفوس المواطنين من جديد.

أواصل حلميأنا الوالي بمدينة صفاقس. أقوم باتّصال كلّ ولاّة الولايات و كلّ رؤساء البلديات المذكورةللحضور في جلسة عمل  خارقة للعادة تضمّ هيئة من المستشارين و الخبراء يمثّلون كلّ منهم الولايات الأربعة،و ذلك في ميدان التصرّف و المحاسبة و البنك و دراسة الأسواق و الماليّة و الهندسة المعماريّة و المقاولة و الاستثمار و المحاماة و المفكّرين و رؤساء الجامعات و الكليّات و الأساتذة المختصّين في العلوم الانسانيّة و الكتّاب و الشعراء و الممثّلين في المسرح و السنيما والفنّيين و الحرفيين ..للحوار في إرساء مشروع مشترك بين الولايات الثلاثة و ولاية صفاقس لتكون مدينة صفاقس في هذا المشروع “عاصمة  عربية ثقافيّةسياحيّة و ترفيهيّة ” ،  و في هذه الجلسة يقع أيضا تقييم التكاليف الماليّة اللاّزمةلتحقيق المشروع وتحديد المدّة لإنجازه.

وفي هذا الحلم اتّفق كلّ الحاضرون أن يتركّز هذا المشروع على بناء متحف دوليّللفنون التشكيليّة ، يطلّ على ضفاف البحر الأبيض المتوسّط لا مثيل اليه في التصميم و الإبداع  الهندسيّ.

و يتواصل الحلم حيث وقعت المصادقة على المشروع و على إنجازه من طرف كلّ أعضاء الهيئة  و وقع الاتّفاق عن إتمام المشروع في ظرف أربعة سنوات بتكلفة قدرها 600 مليار تونسي…

و أستمرّ في  حلمي. أكّد الخبراء أنّ صفاقس تستطيع أن تصبح حقيقة صرحا و قطبا ثقافيّا و سياحيّاو ترفيهيّا ممتازا ،تتوغّل خدماته و مصالحه المعماريّة و التجارية و لاقتصاديّة و السياحيّة في كلّ الولايات المذكورة .و نظرا للحماس المفرط  لأعضاء المجلس وقع الاتّفاق على مصادقة المشروع . و للتأكّد من صدق و نزاهة الحاضرين في المجلس لإنجاز هذا المشروع،حلمت أنّهتقرر في الحين فتح حساب خاصّ لمشروع “صفاقس عاصمة عربية ثقافيّة سياحيّة و ترفيهيّة ” يكون تحت تصرّف هيئة منتخبة من المجلس. و للحصول على ميزانيّة المشروع تمّ الاتّفاق بالإجماع في حلميعلى المساهمة الماليّة ، إذ تتعهّد ولايةصفاقس بمساهمة قدرها 300 مليار تونسي ، 30% منها تدفعها الولاية و البلديات و يلتزم كل من القطاع الخاص و البنوك بمساهمة مالّية قدرها  40% وتتعهّد الدولة بدفع 30% من التكاليف الماليّة. و تدفع الثلاث مائة مليار الباقية ولاية المهدية و سيدي بوزيد و القصرين. و في هذا الحلمالشيّق شرعنا في انتداب أشهر المهندسين المعماريين و المقاولين  و الفنّيين الوطنيين و الدوليين لتركيز  تصوّراتهم على إنجاز متحف آية في الجمال و الإتقان. فيأحلاميالمفرطة وقع الاتّفاق بين خبراء المهندسين المعماريين و المقاولين أنّ هذا الصرح سيمتدّ على مساحة قدرها 24.000 م2 على أرض مساحتها 35.000 م2 . وبعد نتائج المناظرات الوطنيّة و الدوليّة صادق المجلسفي حلمي على اختيار هيكل الصرح على شكل شجرة زيتون عظمى يتمّ إنجازها بخليط من البلّور و الحجارة الجيرية والفولاذ و معدن التيتان.البلّور لأنّه يقي داخل الصرح من الإشعاع و الحرارة رغم شفافيته وتستعمل الحجارةالجيرية نظرا لصبغتها المحلية الرملية و الفولاذ لصلابة معدنه أمّا معدن التيتانفبفضله يمكن للمشاهد أن يتمتّع بتنوّع و اختلاف لون المتحف باختلاف النور في كلّ فترة زمنيّة من النهار.فبينما يزدان لونه بالأزرق السماوي في الصباح، يظهر باهرافاتنا في الزوال و  الشمس ترقم آية جماله بالذهب الوهّاج عند الغروب. و ترتفعشجرة الزيتون الضخمة 50 م على الأرض كما أنّها تتوسّط و تتصل بأربع شجرات زيتون أخرى مصقولة من نفس المواد البنائيّة.وفي أعلى الشجرة توجد على سطحها شرفة دائريّة تطلّ على البحر وجزر قرقنة شرقا و على المدينة العتيقة و الحديثة شمالا و على الزياتين غربا و جنوبا. و من أعلى هذا المنبر يجد الزائر المطاعم و مقاهي و محلات تجاريّة شيّدت على  دائرةالقمّة التي تثير إعجاب المشاهدين. و في حلمي كذلك وقع الاتفاق أنّ بناء المتحف سيتم ّعلى مساحة قدرها 11.500م2، تحتوي على قاعات المعارض.و يتمّ إنجاز قاعة المؤتمرات و المكتبة و المطاعم و المقاهي و المحلاّت الإدارية و المغازات على مساحة قدرها 12.000 م2 و تكلفة هذا المتحف فيحلميقدّرها الخبراء  ب300 مليون دينارا تونسيا.أمّا المساحة الباقية من ال35.000 م2 فسوف تحتوي على ميادين في ساحاتها دور الحسن و الفرح و البهاء، ماء نافوراتها و شلاّلاتها كالجوهر الشفّاف تختال رياضها  كالعروس في ألوان من الأزهار و أنواع من الأنوار تتبرّج و تتعطّر و تتأرّج  و مسابح  و حدائقتتحلّى بجواهر الأعراض اللونيّة حلوة الشمائل و فنادق و مطاعم و مقاه فخمة  وحوانيت و مغازات خلاّبة وورشات فنون جميلة متعدّدة وأفضية للّعب و الرياضة و الترفيه للأطفال و الكهول تدور في ساحاتها بدور الحسن و الفرح.و بعد الاتّفاق على إنجاز هذه التحفة المعمارية الّتي ستجذب آلاف الزائرين واصلتالحلم و تمّ الاتّفاق بالإجماع  على انتقال شركة “السياب” إلى مكان آخر لأنّ إبعادها على المدينة سوف يقضي على الأضرار الصحيّة و البيئيّة الّتي لحقت بسكّان المدينة و ضواحيها منذ عشرات السنين. و إنشاء صرح ثقافيّ سياحيّ ترفيهيّ على أنقاضها سوف يكون حلا تقدّميا و سليما لإعادة تأهيل منطقة صناعيّة ، أكدت  المنظّمات الصحيّة و البيئيّة  أنّها مصدر التلوّث الناتج عن الغازات الكبريتيّة التي هي السبب في انتشار مرض السرطان بولاية صفاقس.و تمّت المصادقة أيضا على تأهيل الشواطئ للسباحة و إنجاز شواطئ اصطناعيّة و مرافئ للصيد البحري و مراسي للملاحة و الترفيه.

فكيف سيتمّ وصول الزائرينإلى المتحف ؟ يضمّ المشروع قبل كلّ شيء  إعادة بناء البنية التحتيّة  الّتي تهمّ الطرقات و الشوارع و حركة المرور و الصرف الصحيّ و المياه و الطاقة و الكهرباء و  البنية التحتيّة للاتّصالات و معالجة المعلوماتبصفاقس و ضواحيها و تهيئة طرقات برّية و أرضيّة و تحت أرضيّة و سكك حديدية جديدة و إنجاز محطّة قطارات جديدة و إعادة توسيع و تأهيل المطار الموجود. و اتّفق الجميع على ربط مدينة صفاقس و متحف الفنون التشكيليّة و رحابه المتعدّدة المتنوّعة بشبكة نقل عمومي، تضمّمدينة جبنيانة و مدينة الشابة  و مدينة لجم و مدينة  المهدية ومدينة القيروان شمالا. و إنشاء سكّة حديديّة بين صفاقس و مدينة المحرس و مدينة قابس جنوبا و اتّصال مدينة صفاقس عبر طريق سيّارة بمدينة سيدي بوزيد و مدينة سبيطلة و مدينة القصرين . كما أنّ في حلمي هذا اتّفق المجلس  الأعلى على تأهيل المدينة العتيقة و السعي لإدراجها على لائحة التراث العالميّ و وقع  الاتّفاق أيضا على ترميم و تجميل معمار مدينة صفاقس الحديثة و ربطها بصرح متحف الفنون التشكيليّة الجديد.

لا أريد أن أواصل تفاصيل أحلامي في هذا المشروع الّذي يمكن تحقيقه إذا عقدنا العزم على إنجازه. أوّلا لأنّني متأكّد أنّ الأماني و الآمال لا تتحقّق دون حلم يغذّيه خيال لا حدود له و المثابرة المستمرّة في هذا الحلم. ثانياأعتقد أنّ سكان الولايات الأربعة  تترقّببفارغ الصبر المساهمة في تحقيق مصيرها بصلاحيات لا مركزية في خصوص التنمية الاقتصادية و الاجتماعية. ثالثا أعتقد أنّنا نستطيع تحدّي السلطة و الدّولة إذا عزمنا عزما حاسما لتغيير الأوضاع بولاية  صفاقس  و بالولايات الأخرى التي تؤكد الحفريات و المخطوطات أنها كانت تتعامل مع صفاقس التي كانت المنفذ البحري لها منذ القدم.رابعا أعتقد أنّمبادرة كهذه سوف توفّر التنمية المستدامة و تساهم أيضا في المصالحة البشريّة و الثقافيّة بين سكان  الأربع ولايات و في إحداث علاقات جديدة متينة تقوم على المساواة و التمتّع بنفس المصالح. و أخيرا سوف يضع هذا المشروع المشترك الهام الدولة أمام الأمر المقضي و يفرض عليها مراجعة قراراتها التنموية المتحيّزة للسواحل الّتي تمتدّ بين مدينة  تونس و مدينة  سوسة و تكفّ عن  إهمال و ازدراء بقيّة أقاليم الجمهوريّة التونسيّة بصفة عامّة و حرمانها من الحقّفي التنمية و التطوّر.

سوف أقصّ عليكم الآن مصدر هذا الحلم الشيّق.أتاني هذا الحلم لأنّهذا المشروع بالذات قد تحقق بمدينة بلباوو بالمملكة الاسبانية منذ 1997 ب.م و لقد تمّ هذا المشروع بفضل واليها السيدخوساي أنطونيو أردنزةالّذي قسم أمام أعضاء المجلس الأعلى لولاية بلباووأنّهقرّر إخراج مدينة بلباوو من الوضع الاقتصاديّ و التنمويّ الوخيم المزري الّذي حلّ بالمدينة قبل أن يتولّى منصبه لولايتها و أن تصبح مدينة بلباوو منارة ثقافيّة تشعّ على المملكة الاسبانية و العالم ، يتهافت الزائرون عليها أفواجا أفواجا . و أكّد الوالي  أنّ الثقافة تستطيع أن ترسي التنمية المستدامة الّتي ترغب في تحقيقها سكان الولاية للعيش الكريم . و باتّفاق مع أعضاء مجلس الولاية و خبرائها و مستثمريها المحليين وقعت المصادقة على إنشاء متحف للفنون التشكيلية تحت رعاية مؤسسة غوغنهايم الأمريكية التي بادرت في هذه التجربة بنجاح دولي باهر بنويورك سنة 1959ب.م. و كانت مؤسسة غوغنهايم هي الّتي ساهمت في تأسيس متحف آخر بعد ذلك  بمدينة البندقية ثم بمدينة برلين و و مدينة لاس فيقاس و أبو ظبي بالإمارات العربيّة  المتّحدة  و مدينة فلنيوس بلتوانيا.لكنّ الانجاز الّذي ساهم بقوّة في نجاح مشروع بلباووهو تصميم المتحف على شكل مركبة فضائيّة عجيبة يخيّل للمشاهد أنّه سراج وهّاج ،قد  شيّدها المهندس المعماريّ الشهير “فرانك جاري” الكندي الأمريكي من بلّور و حجارة و فولاذ و معدن التيتان، ترتفع 50 مترا على الأرض و تختلف ألوانها حسب أشعّة الشمس على مدى فترات النهار، مركبة فضائيةرشيقة بديعةرائقة ، روعة للناظرين.و لكي يصل الزائر من كلّ حدب و صوب من اسبانيا و العالم تمّ إنجاز الطرقات و الشوارع و السكك الحديديّة و توسيع و إحداث المطار. ثمّ برزت  بكثافة عبر المدينة الفنادق و المطاعم و المقاهي و المغازات و محلاّت الترفيه و الحدائق المتعدّدة المتنوّعة لتلبية رغبات الزائرين الّذين يأتون من بعيد .و اليوم أصبح متحف بلباوو رمزا الأكثر شهرة و شعبيّة في العالم أدّى إلى تجديد سمعة مدينة بلباوو.إذ أنّه بعث في المدينة حركة تنمويّة اجتماعيّة ونشاطا سياحيّا لم يسبق لهما مثيل.كما أنّه يستوعب اليوم  حوالي أربعة مليون زائر في السنة  و تقدّر مداخله الماليّة حوالي مليارين أورو في السنة و يوفّر حوالي خمسة  آلاف موطن شغل في أرجاء المتحف فقط. و لا نتحدّث على كلّ محاصيل القطاع السياحي وعن نشاط شبكة النقل العمومي و الخاصّ و عن الصناعات بمختلف أنواعها ، الّتي لا تحصى و لا تعدّ.

فإذا استطاع والي بلباووأن يغيّر مجرى الأحداث  في مدينته و ارتقت بلباوو إلى أوج الشهرة و الشعبيّة في العالم لبهاء متحفها و شكله الغريب العجيب، و تراجع وضعها الرديء الوخيم و اضمحلّالكساد و زالت البطالة في أرجائها فذلك بفضل هذا الرجل الذي أرسى صناعة تقدّمية جديدة ، تتركّز على السياحة الثقافيّة  و الترفيه بصفة مستدامة. فلماذا يا ترى لا نستطيع نحن أهالي صفاقس و المهدية و سيدي بوزيد و القصرين ،أن نشرع توّاو بدون تردّد في إنجاز مشروع “صفاقس عاصمة ثقافية سياحية و ترفيهيّة  ” يضمن لكلّ الولايات الأربعةالاتّصال المباشر السريع بين كلّ القرى و المدن و التعامل التجاريّ و الصناعيّ المستمرّ المثمر. يوفّر للمواطنين من كلّ جهة الذهاب و الايّاب في ظرف ساعة و نصف إلى أقصى حدّ. فمثلا المواطن الّذي يقطن بسبيطلة يستطيع أن يسبح بشواطئ صفاقس في الصباح و يروحالى مقر سكناه  في المساء. كما أنّ المواطن بصفاقس يستطيع أن يزور الآثار الرومانية بسبيطلة في ظرف ساعات قليلة. فتكون صفاقس قد استرجعت هويّتها البحرية القديمة و تصبح منفذا بحريّا و قطبا ثقافيا و سياحيا جديدا لولاية القصرين و سيدي بوزيد !!!

و لكي نحقّق التغيير في ما حلّ في ولاياتنا فلا بدّ أن  ندخل في طور التطبيق و نباشر في العمل في أقرب وقت و لا تكون مشاريعنا و أحلامنا حبرا على ورق كالمعتاد.فإذا أحرز هذا المشروع على إعجابكم و جذب اهتمامكم أترقب اقتراحاتكم و ملاحظاتكم و تعاليقكم و أملي أن يهمّ هذا الأمر كل المواطنين و المجتمع المدني و المسؤولين في السلطة الاقليمية و الوطنية و نقوم  فورا باجتماع يكون مبادرة أولى ندرس ضمنها الطرق التي تساعدنا على تحقيق هذا الحلم.

 

انشر على الفيسبوك طباعة
التصنيفات: منبر الحريات

اترك تعليقاً


صباح اليوم

"ثابتون على المبدإ" بقلم محمد القبي

اليوم الثالث من ماي سنة 2017 مرت ست سنوات على بعث جريدتنا في الثالث من ماي سنة 2011 في اليوم العالمي لحرية الصحافة خلال هذه الفترة بقينا ثابتين على المبدإ وعلى الخط التحريري الذي رسمناه لأنفسناه بالرغم من غياب الدعم المادي من الجهات الرسمية وغير الرسمية لأننا نرفض الاحتواء واتباع أجندات سياسية معينة وإيديولوجيات بعينها المبدأ الذي اتبعناه منذ البداية هو الدفاع عن المعدمين والفقراء والمظلومين وكشف الحقائق مهما كان مأتاها، شعارنا في ذلك ” الخير مقدس والتعليق حر “دون المس بالآخر أو التجريح فيه أو التشهير به ، ولن ندخر أي جهد في سبيل رفعة تونس وتحقيق الحلم العربي دون نسيان دعمنا للشعوب العربية التي تعاني من ظلم المستعمر ومخطاطاته الإمبريالية وفي مقدمتها فلسطين وسوريا والعراق واليمن وليبيا ومصر كما أننا ندين الإرهاب بشتى أشكاله ونرفض العنف مهما كان مأتاه،  وسنواصل المسيرة بثبات دون تأثير من الداخل أو من الخارج و سنبقى على اتصال مع الشرفاء والأحرار وكل عام والجميع بألف خير …

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

>

انشر على الفيسبوك

طباعة

فيديو اليوم

téléchargement (34)

صفاقس – “اليوم”:
حوار مع كاهية مدير الدراسات حول تنافسية المؤسسة بالمعهد التونسي للقدرة التنافسية

انشر على الفيسبوك

طباعة

ريشة اليوم

انشر على الفيسبوك

طباعة

لقطة اليوم

FB_IMG_1498085829783

المسرح البلدي بميونخ

 

انشر على الفيسبوك

طباعة

اكسبرس

téléchargement

هل سيقدر الشاهد على تنفيذ وعوده؟

اتخذ رئيس الحكومة يوسف الشاهدجملة من القرارات لفائدة ولاية صفاقس أثناء زيارته لها مؤخرا ، وسيفعل نفس الشيء بالنسبة إلى ولاية تطاوين وإلى خمس ولايات أخرى  ، فهل سيقدر الشاهد على تنفيذ وعوده؟لننتظر لنرى النتائج …

محمد القبي

انشر على الفيسبوك

طباعة